يهدف المركز إلى تنشيط الروح المصرية وإثراء معامل الوطنية والانتماء فى نفوس الناشئين والشباب من أبناء المجتمع ، ومن زاوية أخرى يعمل المركز على تأكيد المسئوليات التربوية لإعداد وتهيئة الناشئين من أبناء الأمة لـ " فن الحياة من أجل مصر " ، ليكونوا جنود مصر الأوفياء القادرين على حمل رايتها لمستقبل يليق بدورها ومكانتها فى عالم الغد .

وذلك من خلال :

  • الكشف عن القوى العوامل المؤثرة على إرادة العمل الوطنى من خلال تأكيد العلاقة بين ثقافة الديمقراطية وقيم المواطنة والانتماء.
  • تمكين الناشئين من شباب المجتمع المصرى من التفاعل الإيجابى مع متغيرات العصر ومستحدثات العلم والتكنولوجيا دون اغتيال للعقل أو ذوبان للهوية.
  • الوقوف على قيم الشخصية المصرية فى تاريخ نضالها فى صيغة تؤكد تكاملها مع الجهود المبذولة لتحقيق أهداف التنمية المعاصرة، بما يبرز قدرات مصر على صياغة مستقبل حضارى أفضل وذلك كله وسط إشكاليات التغيير والتحولات فى النظام العالمى .
  • تكوين رأى عام أخلاقى فى محاولة لصياغة معالم " استراتيجية تربوية لتنمية القيم فى المجتمع المصرى " بما يؤكد مسئوليات المواطنة المصرية وواجبات العمل الوطنى من أجل تحقيق الغايات الكلية التى تليق بمكانة مصر ودورها الحضارى ، وذلك مع مراعاة شروط التجربة الاجتماعية والمتغيرات المعاصرة.
  • القيام بدراسات وبحوث علمية متعددة تتناول قيم الناشئين من أبناء المجتمع فى مراحل عمرية مختلفة، فى علاقاتها بالقيم الأصيلة المميزة للشخصية المصرية.
  • تأكيد الذاتية الثقافية للمجتمع المصرى ، من خلال تأكيد عناصر اللقاء والتكامل بين التراث بعد تجديده ، والحاضر بعد نقده واستخلاص ما فيه من قيم إيجابية ، والتجربة العالمية ولاسيما فى مجال العلوم والتقانة ، وآمال المستقبل العربى ومستلزمات بنائه ، ذلك كله بالشكل الذى يؤكد النموذج السلوكى والحضارى للإنسان المصرى فى عالم المستقبل.
  • الكشف عن بعض الاعتبارات لتأكيد صيغ التفاعل بين قيم التراث العربى والقيم الايجابية البارزة فى الحضارة الحديثة ، بما يبرز نموذج إنسان التنمية العربية وقائد التجربة الحضارية فى مواجهة إشكاليات العولمة.
  • تنمية وعى الناشئين والشباب من أبناء الأمة بقضايا الأمة العربية وتحدياتها ، وذلك بما يمكنهم من إدراك العلاقة بين قيم الانتماء الوطنى ومسئوليات المواطنة العربية ، من خلال :
    • إدراك نوع وطبيعة العلاقة بين قيم " الانتماء الوطنى & الانتماء العروبى ".
    • التأكيد على فعاليات الدور المصرى ( بظهير الأمة العربية ) ، والكشف عن المسئوليات التاريخية لدور مصر على المستوى الإقليمى والعالمى.
    • التركيز على ثوابت " القيمة & القوة " فى شخصية مصر تجاه قضايا الأمة العربية.
    • التأكيد على مفهوم الأمن القومى العربى فى رسالة مصر المعاصرة.
  • تنمية وعى الناشئين والشباب من أبناء الأمة بالقيم الداعمة للسلام والتعاون الدولى والتفاهم العالمى ، وذلك من خلال:
    • التأكيد على مبدأ التعايش السلمى كمرتكزات فى بناء حضارة الإنسان ، وذلك على قاعدة من الفهم الجيد لطبيعة الحوار حول المستقبل الحضارى لعالم الإنسان.
    • محاولة التأكيد على ثوابت القيم الإنسانية والمواطنة العالمية كمدخل جديد للتعاون الدولى والتفاهم العالمى.
    • محاولة التأكيد على ثوابت المرجعية التى تدفع الإنسان إلى تبنى رؤى عالمية وإنسانية حول قضايا المستقبل والمصر.
  • ترجمة نتائج الدراسات والبحوث التربوية فى مجال القيم إلى برامج ومشروعات علمية قابلة للتطبيق ، وإفادة الجهات المعنية باستراتيجيات التطبيق ومعايير التقويم.